الرئيسية / منوعات / جمال أسعد: لدينا حالة من التقصير في مخاطبة الرأي العام العالمي بشأن جرائم الإخوان

جمال أسعد: لدينا حالة من التقصير في مخاطبة الرأي العام العالمي بشأن جرائم الإخوان

أكد المفكر القبطي، جمال أسعد، على وجود حالة من التقصير في مخاطبة الرأي العام العالمي، بالجرائم المتعلقة بحرق الاخوان للكنائس المسيحية والكثير من المؤسسات القبطية وكذلك الممتلكات الخاصة للمسيحين في مصر، بعد قيام قوات الأمن المصرية بفض اعتصامي رابعة والنهضة للإخوان.

وأشار أسعد، إن حرق الإخوان للكنائس المسيحية جاء تأكيداً لقيام الإخوان بإرهاب الشعب المصري بعد أحداث فض اعتصام رابعة، وأن هذه الجرائم الإرهابية للإخوان تؤكد للرأي العام العالمي أن اعتصام الإخوان بميداني النهضة ورابعة لم يكن احتجاج سلمي كما ادعى الإخوان، ولكنه كان احتجاج لحشد الأسلحة والأفراد للقيام بعمليات إجرامية بحق الشعب المصري.

وأضاف أسعد قائلاً: “ما علاقة إزاحة طرف من السلطة بحرق الآخر وممتلكاته ودور عبادته وقتله، وكيف لا يتم استغلال كل هذه الكنائس التي تم الاعتداء عليها لتوصيل الرسالة للمنظمات العالمية”.

وأشار أسعد إلى أن هناك تقصير من قبل الجهات الحكومية في توضيح كل جرائم الإخوان لمختلف المنظمات الموجودة في كافة أنحاء العالم، مؤكداً أن الإخوان يتخذون من ذكرى فض اعتصامي رابعة والنهضة كل عام فرصة للظهور أمام العالم أنهم هم المجني عليهم من قبل الدولة المصرية بالرغم من امتلاك هذه الجهات الحكومية مختلف الوثائق والتقارير التي تؤكد قيام الإخوان بعمليات إرهابية بحق الشعب المصري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *